mazika lovers

wlcome all
 
الرئيسيةمحــــــــــامـاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتمحــا مــىالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اشرعه الروح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غاوي حب
عضو شرف
avatar

عدد المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 15/08/2009

مُساهمةموضوع: اشرعه الروح   الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 11:14 am

(4)


ـ على قدر خوفك من الله ـ تعالى ـ تأتي آمنا يوم القيامة.

ـ العظماء هم من عظمت محاسبتهم لأنفسهم خوفا من الله ـ تعالى ـ.

ـ السعادة رضاك بالقضاء مهما أحاطت بك الآلام.

ـ تيقن أن هالات النور التي تتجلى في قلبك ما هي إلا آثار الجهاد في أعماقك خوفا من الله ـ تعالى ـ

ـ ما خابت دعوة شرعت أجنحتها بيقين الإجابة من الله ـ تعالى ـ

ـ الله ـ جل جلاله ـ أرحم من أن يراك هائما على وجهك ويتخلى عنك.. أليس هو ـ تعالى ـ من يناديك.. الهج باسمه الأعظم، جرد قلبك من سواه، تضرع باسط الكفين مفتقرا، إنه يراك تقلب وجهك في السماء، تستجديه الغوث والرحمة وهو أرحم الراحمين،هو خالقك، ورازقك، وهاديك، كيف يتركك وأنت تدعوه: (يا الله)، حاشاه يردك وهو أرحم الراحمين وأكرم الأكرمين، ولكن لا تعجل.

ـ عندما تنشر قلبك ضياء، سقاك حب الله ترتيلا ترتقي إلى عالمك السماوي، يخضب روحك الحنين، تسعى إليه ـ تعالى ـ شوقا، تسأله، وتظل على السؤال، تلح في الدعاء، يظل يعطيك ما لا ترى، ويدخر لك ما لا تعلم، قد يحبس عنك الإجابة، ويهبك من الجواب جوابا؛ لتبقى على بابه؛ ليسمع صوتك وأنت تناجيه بقلب منفطر، تظل ساعيا بين خافقي الدعاء، ولا تحل إحرامك حتى الموت. نحن الفقراء إلهي وأنت الغني، يهبك القرب. إن للدعاء روحا تنفح بالاستكانة والتذلل، حينها تحلق بأجنحة شفافة، يسبقها الحنين، يمهد الشوق معراجها، تيقن أنه يجيبك ـ سبحانه ـ إنه الله رب العالمين، الذي رزق النمل والنحل، والذي لا ينساك وأنت تذكره،"اذكر الله يذكرك"، " وإذا سألت فاسأل الله" ومن غير الله يسأل؟!، "وإذا استعنت فاستعن بالله"، ومن المعين سواه؟!.. إن الله ـ تعالى ـ لا ينسى الضارعين، الميممين وجوههم إليه، المقرحة أجفانهم، الباكية عيونهم، الوجلة قلوبهم. الله لا ينساك أيها السائر إليه؛ لأنه العظيم، الكريم، الرحيم، الودود، اللطيف، المجيب.

ـ المهجدون حرموا أنفسهم راحة الظلام؛ فوهبهم الله نور الظلمة.

إن أحرقتني الشمس ظللتني رحمته ـ تعالى ـ آوي إلى فيء الدعاء فأنعم في رحابه، وإن أوحشني المسير أنست بنجواه، تعرج الروح إلى الملأ الأعلى، إلى السماء، والفضاء، والضياء، أبدد الظلام بدمعي، فعبراتي نور ونار، أعلم أنه معي ـ تعالى ـ
أستنشق أنفاس الفجر؛ ليتفجر الصبح في روحي إشراقا، يحرقني الشوق؛ لأنعم بخلوتي في السحر، أنصهر دعوة، وأدعو انصهارا، فمن للمحب يا الله سوى رحمتك، أفترش ثوب حنيني، وأحن إلى كوني الفريد في جوف الليل، هنالك حيث يسكن الكون فتبوح الأشواق، هنالك صفحات أخر، وإن سكنت مشاعري في المحراب تحدث الكون حنينا، لتسكن كل ذرة في كياني خضوعا ووجيبا ودموعا.

أيها الليل تمهل
إن في قلبي سماء، وضياء
كيف ترحل؟!
والهوى نبض تسامى
شف من حبي نورا
وأنار الكون أشمل
أيها الليل ترفق
ففؤادي كيف يعتق؟!
إنني أهوى إلهي
من برى روحي وجسمي
ولساني كيف أنطق!!
أيها الليل رويدا
أنت في خطوك أسبق
إن حملت النور تسري
كيف ثوب السعد يرفل؟!
فتمهل
وامنح القلب عزاء
رقق القلب.. ورقق
ففؤادي من رحيل الحب
أشفق
من لي أسأل يوم ترحل؟!
من عزائي؟
من ضيائي يوم تعجل؟
فتمهل..
من لي أسأل واشتياقي
من سقاني من حياض الحب مقتل..
فتمهل…(2)


استراحة روح:
يقول الإمام البنا: (دقائق الليل غالية فلا ترخصوها بالغفلة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قسوه الايام
المشرفون
avatar

انثى عدد المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
المزاج : عسل

مُساهمةموضوع: رد: اشرعه الروح   الخميس سبتمبر 10, 2009 10:28 pm

تسلم ايدك غاوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اشرعه الروح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mazika lovers  :: قصص وروايات :: روايات-
انتقل الى: